سودان أسبورت sudan sport
السادة القراء الاعذاء نرجو منكم تعليقاتكم واراءكم ومشاركاتكم التي تهمنا من اجل رفع المنتدي الي مصاف المقدمة
شكرا الادارة

سودان أسبورت sudan sport

رياضة. دردشة. حوار. تعليقات.... مرحبا بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عبده فزع يحلل بروفة المريخ الاخيرة لمعركة الجزائر!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء الدين
Admin


عدد المساهمات : 633
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: عبده فزع يحلل بروفة المريخ الاخيرة لمعركة الجزائر!   الخميس أكتوبر 02, 2008 12:34 am


عبده فزع يحلل بروفة المريخ الاخيرة لمعركة الجزائر: اعصار المريخ يواصل تدميره
• قدم نجوم المريخ العيدية لجماهيرهم في سهرة كروية عامرة بالمتعة والاثارة وسجلوا اربعة اهداف مقابل هدف في مرمي القراقير واستعادوا صدارة الدوري الممتاز وطمأنوا جماهيرهم قبل سفرهم للجزائر لمعركة شبيبة القبائل في بطولة الكونفدرالية الافريقية وكان هذا


هو الهدف الذي لعب من اجله المريخ المباراة وخسرت الموردة بشرف وبعد اداء طيب وفقا لامكانياتها الفنية وكان هذا هو المهم بالنسبة لاستراتيجية الجهاز الفني باعتبار انه يواجه متصدر مجموعته القوية في بطولة الكونفدرالية الافريقية ويخطو بثبات نحو بطولة الدوري الممتاز ونعود لمباراة المريخ والموردة ولابد ان نسأل السؤال الاجباري لماذا تخطي المريخ عقبة القراقير برباعية الاجابة ا تحتاج لعناء شديد فالموردة ولخشيتها من لقاء المريخ فقد حاولت ادارتها تاجيل هذه المباراة بحجة ان موعدها يتزامن مع يوم الوقفة لعيد الفطر المبارك وهذا وحده يفسر خوف الموردة من المباراة بعكس المريخ الذي اصرت ادارته وتمسكت بقيامها في موعدها باعتبارها بروفة اخيرة وحقيقية لفريقها قبل مباراته المهمة مع شبيبة القبائل الجزائري والحقيقة ان الجهاز الفني للمريخ بقيادة الالماني كروجر تعامل مع المباراة بمنتهي الجدية فلعب بافضل تشكيل لديه ولعب باكرم الهادي سليم وهو الحارس الافضل في المريخ ولا شك في ذلك رغم صغر سنه ولعب سفاري بجوار العراقي سعد عطية وقلق في اليمين وموسي الزومة في اليسار وفي الوسط المايسترو العجب كصانع العاب وفي قلب الدفاع مجاهد احمد محمد ونصر الدين الشغيل وفي الهجوم هيثم طمبل والعراقي علاء الزهرة والرسالة من الجهاز الفني غير مشفرة اللعب بشكل هجومي واجبار المنافس علي التراجع وزيادة نسبة التهديف ولكن هذا الفكر لم يترجم بشكل صحيح داخل البساط الاخضر في الشوط الاول وكان هناك نوع من التعالي علي المنافس او ثقة زائدة علي الحد المطلوب ولذلك تفنن لاعبو المريخ في اضاعة الفرص السهلة حيث كان يمكن ان يخرج في الشوط الاول بثلاثة اهداف علي الاقل مقابل هدف للموردة وكان يمكن لعلاء الزهرة لوحده ان يسجل الاهداف الثلاثة لولا انه كان في برج نحسه وكانت اول فرصة له في الدقيقة السادسة من تمريرة المتالق هذه الايام نور الدين عنتر ولكن تسديدته مرت بجوار القائم الايسر للاوت وكان يفترض ان يكون الهدف الذي سجله طمبل بعد ربع ساعة من هجمة مريخية منظمة شارك في قيادتها عنتر والعجب ليمرر الاخير لطمبل المندفع في عمق دفاع الموردة ويواجه الحارس احمد موسي ويرسل الكرة في الشباك لحظة خروج الحارس من مرماه هو بداية العبور لاهداف اخري كثيرة في هذا الشوط الا ان لاعب المريخ السابق ونجم الموردة حاليا الصيني فاجا المريخ بعد دقيقة واحدة من هدفه بتسجيله لهدف التعادل للموردة من كرة ثابتة من علي بعد ٠٣ ياردة تقريبا اخترقت الحائط الدفاعي وفشل الحارس اكرم في ابعاد خطورتها لتسكن شباكه.
ولم تكن نتيجة الشوط الاول وهي التعادل ١/١ مرضية بالنسبة للجهاز الفني للمريخ لانها تعني ان الموردة لا تزال موجودة في المباراة وان هدفا تحرزه يمكن ان يقلب المائدة الحمراء وهو ما لم يفطن له لاعبو المريخ وكان كروجر ومساعده مازدا هما الاكثر حزنا لنتيجة الشوط الاول فكانا ياملان بالطبع في الحسم المبكر باهداف كثيرة تشجعهما علي الدفع باي لاعب يريدان ان يعطيهما الفرصة تاهبا لمعركة الجزائر خاصة امير الموهوبين الشباب عبد الحميد السعودي الشهير بالسعودي والنتيجة العادلية للشوط الاول جعلته يكشر عن انيابه في الشوط الثاني ويفك اشتباكه مع الهلب ويودع ثلاثة اهداف في مرماه لتنتهي المباراة باربعة اهداف للمريخ مقابل هدف للموردة.

الموردة تشهر سلاح القوة الزائدة
خوفا من تعرضها لهزيمة كبيرة وبعد ان ظهرت تباشيرها بهدف الترجيح المريخي الذي ناله بدر الدين قلق مع بداية الشوط الثاني اشهرت الموردة سلاح القوة الزائدة التي وصلت الي درجة العنف والخشونة غير المشروعة ويتلقي محمد عبد الله انذارا لتعمده الخشونة مع عبد الحميد السعودي الذي دخل في الشوط الثاني بديلا لعلاء الزهرة ويعقبه انور كباشي بانذار له هو الاخر بعد اكثر من لعبة عنيفة مع طمبل.


جمهور المريخ طاقه الحماس لنجومه
كان جمهور المريخ وبفرقه الموسيقية وتشجيعه الداوي بمثابة طاقات الحماس والوقود للاعبي المريخ الذين لم يخذلوا جماهيره واستحوذوا علي قلوبهم فقد لعبوا وقاتلوا وكانوا جنودا في بروفة الجزائر ومن حق جمهور المريخ ان يحتفل بالفوز الكبير ويغني ويرقص في استاده وان يحمل لاعبيه علي الاعناق.
تغيير اضطراري للمريخ
اجري الجهاز الفني للمريخ تغييرا اضطراريا في الشوط الثاني باشراك المدافع امير دامر بدلا عن سعد عطية المصاب وظهر امير بمستوي طيب.

ليلة حزينة في الموردة
ليلة حزينة عاشتها جماهير الموردة ليلة ذبحوا فيها الامل واغتالوا الطموح فقد خذلوا الجماهير التي ذهبت الي استاد الخرطوم لتشجعهم وتساندهم وكانت جماهيرهم تامل في مفاجاة فريقها للمريخ وعرقلة مسيرته ولكن لاعبيها رفضوا ان يكونوا عند حسن الظن بهم.

نقاط فنية من المباراة..نقاط فنية من المباراة..نقاط فنية من المباراة..نقاط فنية من المباراة..
كانت المباراة فوق الوسط من الناحية الفنية سيطر المريخ علي معظم شوطيها وكان الاكثر خطورة واستحواذا والاكثر فعالية.
الموردة حاولت غلق منطقة دفاعها باحكام في الشوط الاول ورغم ذلك نجح العجب وطمبل في اختراق دفاعها.
في الشوط الثاني فشلت الموردة في اغلاق المساحات وفي رقابة مفاتيح العاب المريخ.
المريخ نجح في استيعاب منافسه في الشوط الثاني ولعب فارق اللياقة والخبرة والمهارة دورا رئيسيا في ترجيح كفته بعد ان ذاكر جهازه الفني الموردة جيدا في الشوط الاول.
لا يزال اعصار المريخ يتواصل ولا يعرف سوي لغة الاكتساح.
وضح ان فريق المريخ اصبح لديه اللاعب الجاهز والبديل الكفء.
هجمات الموردة المرتدة كانت تتحطم علي قدمي سفاري وسعد عطية.
دفاع الموردة عجز عن فرض الرقابة علي العجب وطمبل.
المريخ واجه الموردة علي ملعب النجيل الصناعي لاستاد الخرطوم لتوفير نفس الظروف التي سيواجهها بالجزائر.
التمريرات الخاطئة للاعبي المريخ كانت كثيرة ومزعجة جدا قبل مباراة الجزائر المرتقبة حيث ان الخطا فيها ممنوع.
الجهاز الفني للموردة واجه ظروفا قاسية خلال استعداداته لهذه المباراة نتيجة لعدم انتظام كل لاعبيه في التدريبات لمشاركة معظمهم في الدورات الرمضانية.
اداء المريخ لا يمكن ان يكون وليد مصادفة ومن غير المعقول اعتباره مجرد حالة عابرة فلم تكن هي المرة الاولي التي يفوز فيها المريخ بهذه النتيجة الكبيرة علي الموردة.
مسلسل اهدار الفرص السهلة لا يزال عرضه مستمرا في المريخ ودون توقف ولا علاج لهذه الظاهرة الخطيرة.
بله جابر الذي شارك في الشوط الثاني فتح شارعا باسمه في الجبة اليسري للموردة وهدد مرمي احمد موسي ولم يستطع احد ايقاف خطورته وكان مستوي بله المميز مثيرا للدهشة في هذه المباراة ولعب شوطا هو الافضل له مع فريقه وفي الجبهة اليسري الاخري كان موسي الزومة يدافع ويهاجم ولكن عيبه كالعادة عدم ضبط كراته العرضية وتمريراته الخاطئة وتسديداته الطائشة عدا واحدة كاد ان يسجل منها هدفا لولا يقظة الحارس احمد موسي.
كان الوصول الي مرمي الموردة في الشوط الثاني امرا سهلا للمريخ.
هجوم المريخ الذي يمتاز بالوفرة بات من الصعوبة ايقاف خطورته.
مهاجم المريخ عبد الحميد السعودي يجيد التعامل مع الكرة بالقدم والراس.
دفاع المريخ بقيادة سفاري وسعد عطية كان متماسكا.
طمبل قتل احلام القراقير.
اعتمد مدرب الموردة علي طريقة ٣/٥/٢ وجاءت مشاركة اللاعبين في مراكزهم طبيعية.
رغم قلة الفرص التي اتيحت للموردة الا انها اصابت جماهير المريخ بالقلق وخلعت قلوبهم من الرعب علي شباك اكرم الهادي سليم لخطورة الفرص مثل تلك التي سددها يوسف الصيني مع نهاية الشوط الاول.
وضح الاصرار علي لاعبي المريخ في الشوط الثاني ونجحوا في امتلاك زمام الامور نتيجة للانتشار الجيد للاعبي خط الوسط خاصة بدر الدين قق الذي انتقل للعب في الوسط في هذا الشوط بدلا من الطرف الايمن بعد دخول بله جابر بديلا لنور الدين عنتر ليلعب بله في مكان قلق.
لم تفلح التغييرات التي اجراها الجهاز الفني للموردة في الشوط الثاني من تغيير النتيجة لصالح فريقه بعدما دفع بالنيجيري كنيدي بدلا عن هنو وهيثم عمر بدلا عن بشة.
رغم ان عددا من لاعبي الموردة قصروا في هذه المباراة كان هناك من اجتهد منهم مثلا يوسف الصيني والمهاجم النيجيري اوتومالا وخليفة وتاج الدين الذين لعبوا وتحركوا واجتهدوا ولكن كل ما فعلوه قد ضاع.
حارس الموردة احمد موسي انقذ مرماه من اهداف مؤكدة.
الهدف التعادلي للموردة وهدف المريخ الترجيحي الثاني صورة بالكربون حيث جاءا من كرتين ثابتتين ومن مسافة واحدة تقريبا.
المريخ اصبح فريقا له انيابا وعامرا بالنجوم ويلعب الكرة السريعة وقوة فريق المريخ شهادة لمدربه الالماني كروجر الذي ينتظر جني ثمار ما زرعه ولذلك لم يشعر كروجر بالقلق رغم معادلة الموردة للنتيجة بعد تقدم المريخ حيث لعب مهاجما وبطريقته المعتادة ٤/٤/٢ وتغييراته ايضا هجومية واجاد قراءة الموردة في الشوط الثاني وتمكن من التعامل معها.
اكرم الهادي سليم اخطا تقدير الكرة التي جاء منها هدف الموردة من كرة ثابتة فقد اخطا مرتين الاولي في توجيه زملاءه المدافعين في الوقفة السليمة للحائط الدفاعي وفي الثانية كان عليه ابعاد التسديدة بدلا عن محاولة الامساك بها.
مهاجم المريخ علاء الزهرة لا يزال النحس يطارده.
لاعبا وسط المريخ مجاهد والشغيل ظهرا بمستوي افضل مما شاهدناه بهما في مباراة النجم الساحلي التونسي الاخيرة.
نقض الحكم هدفا لعبد الحميد السعودي بحجة التسلل وكان قرارا سليما.
خرج الجهاز الفني للمريخ من الملعب وهو راض كل الرضا عن فريقه وهو يفكر في مباراة الجزائر.


عودة امير الموهوبين من مكاسب المريخ
قبل انطلاقة الشوط الثاني فرح جمهور المريخ وهو يشاهد قيام امير الموهوبين الشباب عبد الحميد السعودي باجراء عملية الاحماء بعد غيبة خاصة ان جماهير المريخ تتفاءل بميدو في لقاءات الموردة باعتباره متخصصا في هزيمتها وكان احد مكاسب المريخ في المباراة حيث كان طبيعيا ان يلعب ميدو في البداية حذرا وشكل خطورة علي الموردة وكان يواجه عنف دفاع الموردة بكل ثبات وكان المشهد في الدقيقة ٤٣ هو ما تمناه جمهور المريخ وميدو نفسه فالكرة عرضية متقنة لعبها قلق الذي كان نجم الشوط الثاني علي راس ميدو الذي ضرب مثلا في كيفية التصرف في مثل هذه المواقف ورغم قصر قامته مقارنة بمدافعي الموردة طوال القامة كان هادئا وواثقا وقفز عاليا وسدد قذيفة قوية براسه في الزاوية اليسري القريبة مسجلا الهدف الثالث وكاحد اهدافه التخصصية في شباك الهلب.

الموردة تدافع بـ ٩ لاعبين
الموردة كانت لديها حالة من الرعب والخوف الشديدين من المريخ وهذا الخوف جعل جهازه الفني يتعامل مع المباراة من باب تامين شباكها والدفاع عن منطقة وسط الملعب م خلال ٩ لاعبين موزعين بين الدفاع والوسط في حالة فقدان الكرة ووجود مهاجم واحد في المقدمة هو النيجيري اوتومالا والذي كان يساعده في الهوم هنو ويوسف الصيني.
الطوربيد يتمسك بصدارة الهدافين
مهاجم المريخ وهدافه وهداف الممتاز هيثم طمبل خطف هدفين رائعين الاول في الشوط الاول من تمريرة ساحرة للعجب والثاني في الشوط الثاني وهو مسك الختام للرباعية من صنع قلق ليتمسك بهما طمبل في صدارة الهدافين رافعا رصيده الي ٣١ هدفا وقد ظل طمبل يقاتل منذ البداية وحتي اخر لحظة.
خطورة مرتدات الموردة
نجحت الموردة في تشكيل هجمات مضادة سريعة عن طريق يوسف الصيني والنيجيري اوتومالا شكلت خطورة كبيرة علي مرمي المريخ وكاد الصيني ان يخطف هدفين بمفرده مقابل هدف لاتومالا ولم يحالفهما التوفيق.
الالماني يحتج علي التحكيم وينال تعنيفا
احتج المدير الفني للمريخ الالماني كروجر علي التحكيم في المباراة وقام الحكم الرابع باخطار الحكم الدولي سبت لبراتو بذلك وعلي الفور توجه الحكم نحو الالماني وحذره بلهجة حادة مطالبا اياه بالكف عن توجيه الانتقاد للتحكيم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnil.ahlamontada.com
 
عبده فزع يحلل بروفة المريخ الاخيرة لمعركة الجزائر!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سودان أسبورت sudan sport :: الفئة الأولى :: كورة-
انتقل الى: