سودان أسبورت sudan sport
السادة القراء الاعذاء نرجو منكم تعليقاتكم واراءكم ومشاركاتكم التي تهمنا من اجل رفع المنتدي الي مصاف المقدمة
شكرا الادارة

سودان أسبورت sudan sport

رياضة. دردشة. حوار. تعليقات.... مرحبا بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بانوراما سيكافا.. المريخ يعود الى سيكافا بذكريات 86 و 94

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء الدين
Admin


عدد المساهمات : 633
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: بانوراما سيكافا.. المريخ يعود الى سيكافا بذكريات 86 و 94    السبت يونيو 25, 2011 3:21 am


بطولة شرق ووسط أفريقيا (سيكافا )التى يشارك فيها المريخ السودانى إلى جانب 12 فريقاً من الأندية الأفريقية، هى سيمبا التنزانى و الشباب التنزانى و الجيش الرواندى و إيتنسيلس الرواندى و فيتالو البورندى و أوشن بويز زنزبار و بونا موايا أوغندا والمان الصومال و سان جورج إثيوبيا - أولينزي – كينيا و الميناء. ومن الملاحظ وكما هو معهود أن تنزانيا المستضيفة تشارك بفريقين وكذلك دولة حامل اللقب (الجيش الرواندي) بفريقين، كما اعتذر فريق البحر الاحمر الاريتري في اخر لحظة بسبب البركان و ملاحظ عدم وجود اي فريق (ضيف) من خارج منطقة سيكافا هذا العام، و يلعب المريخ أولى مبارياته فى البطولة اليوم، حيث يلاقى الشباب التنزانى فى لقاء مكرر للناديين ويلعب مباراته الثانية يوم 29 ضد المان الصومالى وإذا تصدر المريخ مجموعته الثانية فسيقابل افضل الثواني رقم (2) يوم 5 يوليو، اذا احتل المركز الثاني فسيقابل ثاني المجموعة الثالثة يوم 4 يوليو، اذا اختير ضمن افضل الثوالث فسيقابل بطل المجموعة الاولى يوم 4 يوليو، اذا اختير ضمن افضل الثوالث 2 فسيقابل بطل المجموعة الثانية يوم 5 يوليو.

مشاركات المريخ في سيكافا

كانت أول بطولة فى العام 1966، أحرز المريخ المركز الأول وحقق كاس البطولة فى العام 1986 بالفوز على الشباب التنزانى و حل وصيفًا فى العام 1987 بالخسارة أمام فيلا الأوغندى، وأحرز المركز الثانى فى العام 1987 بالخسارة أمام البيرة الكينى، وعاد مجدداً ليحرز كاس البطولة بالفوز على الأكسبريس اليوغندى 2- صفر فى العام 1994، وحل وصيفاً لأتراكو الرواندى فى العام 2009، مما سبق يتضح عدد المرات التى شارك فيها المريخ بسيكافا و أنه من الأندية المميزة فى البطولة حيث حمل أبطاله الكاس أكثر من مرة .

الإعداد والمشاركة في البطولة

اتفق الكثيرون على أن موقف المريخ فريق مكتمل و مرشح لإحراز كاس بطولة شرق ووسط أفريقيا رغم أن هناك عدة أسباب كادت تشكل حجر عثرة فى طريقه، حيث تسببت الكوارث الطبيعية فى تعطيل فترة الإعداد و"لخبطت" جدول المدرب البدرى الذى كان يأمل فى اللعب للإعداد قبل للبطولة قبل وقت كاف حتى يستطيع الوصول إلى المستوى الفنى واللياقى الكامل لللاعبين خاصة إنهم عائدون من فترة توقف النشاط و لضيق الوقت كان لابد من تحويل معسكر الفريق إلى تنزانيا مباشرة و بدء الإعداد من هناك.

حيث أخضع اللاعبون لمجموعة من التمارين الصباحية والمسائية ولعب المريخ مباراتين إعداديتين، حيث انتصر فى الأولى على نادى الحكومة بهدفى لاعبيه مقدم وكلتشى و تعادل فى الثانية مع نادى توسكر بهدف الباشا و وستكون مبارته يوم غد هى الثالثة له مما يعنى أن الجهاز الفنى دخل فى دوامة ضيق الإعداد و لعب البطولة بعد مباراتين فقط رغم أنه كسب الأولى و لكنه تعادل فى الثانية مما يثير عدة تساؤلات، مثل هل اكتفى اللاعبون بالمباراتين كإعداد، و هل دخل المريخ فى البطولة للمشاركة وإعتبارها إعداد للاعبيه استعداداً للنصف الثانى للمتاز، أم دخل ليحصل على البطولة، وهل يعتبر هذا الأسلوب مناسب أم أنه لا يخلو من الخطورة، بحيث يعرض اللاعبين للإرهاق والإصابات حتى نقف على التساؤلات و بحثاً عن الإجابات (الشاهد ) إلتقت أصحاب الخبرة والمدربين و خرجت منهم بالحصيلة التالية:



سيد سليم : المريخ فريق كبير وقادر على الفوز بسيكافا

أكد الخبير سيد سليم أن مشاركة المريخ فى سيكافا تعتبر د خير إعداد للنادى للمرحلة القادمة من التنافس، كما تعتبر فرصة جيدة للجهاز الفنى للوقوف على مستويات اللاعبين و تجهيزهم للمرحلة الثانية من بطولة الدورى الممتاز. و أضاف أن "البطولة ليست غريبة على المريخ، فهو من الأندية المتمرسة فيها، وله فيها اسم كبير لأنه كان بطلاً لها مرتين واحدة داخل الأرض و أخرى خارجها". وأكد أن المريخ يملك مجموعة من اللاعبين المتجانسين أصحاب المهارات العالية و المباراتين اللتين لعبهما المريخ كافيتان ليدخل المريخ مرحلة اللعب التنافسى فى سيكافا؛ لأن المخزون اللياقى عند اللاعبين كاف باعتبار أنهم لم يغيبوا عن التنافس فترة طويلة وهم مؤهلين لخوض مباريات البطولة التى تعتبر الإعداد الأكبر بما فيها من فرق كبيرة ومعروفة بوزنها فى أفريقيا. وقال "لا خوف على المريخ لأنه فريق كبير و قادر على إحراز البطولة"، و أضاف أن "كل خبراء كرة القدم فى الساحة المحلية والعالمية رشحوا المريخ بطلاً لسيكافا".. و ختم حديثه بأن فوائد المشاركة فى سيكافا ستظهر فى التنافس القادم و أن الاختيار كان موفقاً.



الكابتن عادل أمين : سيكافا خير إعداد نفسي وبدني للمريخ

قال أى فريق حتى يكون جاهزاً للتنافس لابد له من لعب المباريات القوية التى يستفيد منها اللاعبون فنياً وبدنياً، لذلك لأبد أن يكون التنافس فى الإعداد مع فرق قوية ومعروفة، وهذا ينطبق على الأندية المشاركة فى سيكافا، بحيث يلعب المريخ مباريات كبيرة ومعلنة والتنافس فيها من أجل هدف فهى تمثل خير إعداد للاعبى المريخ وتتيح للجهاز الفنى فرصة إختيار المجموعة المتجانسة والوصول إلى التشكيلة المناسبة التى ستؤدى دور الدفاع عن المريخ فى المرحلة القادمة. وعن ضيق فترة الأعداد قال إن هذا كلام غير منطقى؛ لأن البطولة نفسها تمثل أفضل إعداد للنادى؛ لأن المريخ إذا لم يشارك فى سيكافا كان سيقيم معسكرا إعداديا و يلعب مباريات ودية، لذلك قرار المشاركة فى سيكافا فى هذا التوقيت صائب، لأن لعب المباريات التنافسية أفضل من الودية وإليكم تجربة نادى مازيمبى الذى استفاد من سيكافا كإعداد له ثم انطلق بعدها و تصدر قائمة دورى أبطال أفريقيا و لعب كاس العالم للأندية حقق مردود جيد.. لذلك مؤكد أن أختيار المريخ للمشاركة فى هذا التوقيت لا تشوبه أى شائبة و سييستفيد منها اللاعبون كثيراً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnil.ahlamontada.com
 
بانوراما سيكافا.. المريخ يعود الى سيكافا بذكريات 86 و 94
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سودان أسبورت sudan sport :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: عالم الرياضة-
انتقل الى: