سودان أسبورت sudan sport
السادة القراء الاعذاء نرجو منكم تعليقاتكم واراءكم ومشاركاتكم التي تهمنا من اجل رفع المنتدي الي مصاف المقدمة
شكرا الادارة

سودان أسبورت sudan sport

رياضة. دردشة. حوار. تعليقات.... مرحبا بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كيغان يضع أصبعه على الجرح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء الدين
Admin


عدد المساهمات : 633
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: كيغان يضع أصبعه على الجرح    الأحد يوليو 10, 2011 11:40 am



جمال أبوعنجة: هناك خلل في تسجيلات المريخ .. والأولوية دائماً للهجوم على حساب الدفاع


إذا لم يكن ساكواها والعجب موجودين يجد المريخ صعوبة في الوصول للشباك


قلق وبلة لم يطوّرا أساليبهما الهجومية والشغيل النجم الأول في الفرقة الحمراء حالياً


لماذا تأخر إشراك العجب ووارغو في مباراة سيمبا ؟


المدرب التنزاني استدرج الفرقة الحمراء لركلات الترجيح


الجهاز الفني مطالب بابتداع وسائل دفاعية وتطوير الخط الخلفي


بطولة سيكافا أكدت من جديد: لا بديل للعجب الاّ العجب


المريخ حقق فوزاً صريحاً وحيداً على حساب المان الصومالي وهذا يثير أكثر من علامة استفهام


تصريحات الحضري أثّرت سلباً على اللاعبين .. والمجلس مُطالب بمواجهته وحسم الأمور


السؤال: من يحرس مرمى الفرقة الحمراء بعد ذهاب الحضري وأطالب بإشراك محمد كمال في مباراة تحديد المركز الثالث


حمد الشجرة لاعب جيد وإذا كان موجوداً لقدّم خدمات كبيرة للفرقة الحمراء


لا توجد حركة تكتيكية في المناطق الدفاعية للخصم .. والأحمر فقد فعالية الأطراف


سيكافا أفرزت أربع مشاكل فنية .. وحتى لا ينهار البناء لابد من استعادة الثقة بسرعة


أوضح جمال أبوعنجة المدرب العام لفريق المريخ السابق أنّ إخفاق الأحمر في التأهل الى المباراة النهائية لبطولة سيكافا خلّف حزناً وسط أنصار الفرقة الحمراء وذكر أنّه يجب عدم مداراة الأمور والمطلوب أن يتحدث الجميع بصراحة مبيناً أنّ الكل كان يرغب في الحصول على اللقب على الرغم من الحديث عن أنّ الفرقة الحمراء تطمح الى المشاركة من أجل المكاسب الفنية ونوّه الى أنّ المريخ استفاد فعلاً من البطولة لكنه أشار الى جملة ملاحظات على أداء الفرقة الحمراء وذكر أنّ هناك خللاً في خط الدفاع ومشكلة في كيفية إحراز الأهداف وصناعتها وأفاد أنّه من دون وجود العجب وساكواها تجد الفرقة الحمراء نفسها عاجزة عن التسجيل وأوضح أنّ المريخ افتقد فعالية الأطراف في البطولة واعتبر أبوعنجة أنّ تحقيق الأحمر فوزاً وحيداً صريحاً في البطولة على حساب المان الصومالي يثير العديد من علامات الاستفهام وذكر أنّ قلق وبلة جابر لم يطوّرا قُدراتهما الهجومية بالذات وما زالا يؤديان بالطريقة القديمة ولفت كيغان الى أنّ الجهاز الفني للفرقة الحمراء مُطالب بابتداع أساليب تقوي الخط الخلفي وإيجاد آليات في خط الهجوم حتى يحرز المريخ الأهداف ويحقق الانتصارات إذا غاب أي لاعب وشدد المدرب العام لفريق المريخ السابق على أنّ تصريحات الحضري التي أدلى بها خلال مشاركة المريخ في سيكافا كان لها تأثير سلبي على اللاعبين ودعا المجلس الى حسم أمر حارس الفراعنة إما باستمراره أو ذهابه ووصف تصريحاته بأنّها لا تتسق مع الاحتراف ولا تتناسب مع لاعب كبير يُفترض أن يحترم عقده مع ناديه.. وأثنى كيغان على نصر الدين الشغيل واعتبر أنّه النجم الأول في الفرقة الحمراء وأفضل لاعبي المريخ في بطولة سيكافا ورأى أنّه اذا كان حمد الشجرة موجوداً لقدّم خدمات كبيرة ومهمة للفرقة الحمراء وأوضح المدرب أنّ المريخ مُطالب بالاستفاقة واستعادة الثقة بسرعة حتى لا ينسحب الإخفاق في سيكافا على الدوري الممتاز ليتكرر سيناريو أتراكو الرواندي وحذّر من أن يفقد المريخ البطولة الأساسية التي من أجلها شارك في سيكافا.. وتحدث المحارب عن مباراة الأمس ورأى أنّ مدرب الفريق التنزاني استدرج المريخ لركلات الترجيح وتساءل: لماذا تأخر إشراك العجب وستيفن وارغو ؟ ولماذا لم يشاركا في وقت مبكّر حتى يقدما الإضافة ؟


مواجهة الحقائق


قال جمال أبوعنجة: علينا مواجهة الحقائق والتعامل بواقعية بدلاً عن مداراة الأمور.. فمن يقول إنّه غير متأثر بخروج المريخ أو بالأصح إخفاقه في الوصول الى المباراة النهائية كاذب.. كلنا متأثرون لأنّ الفريق لم يصل الى المباراة النهائية وكانت أمامه فرصة تاريخية للحصول على بطولة جديدة وإنجاز جديد في تاريخه وأضاف: لكن في الوقت ذاته أرى أنّه يجب أن يتم تقييم الأمور بمنطق وعقلانية ويجب أن تكون هناك دراسة للظرف الذي شارك فيه الفريق في بطولة سيكافا والأداء والسلبيات والإيجابيات حتى تكون الفائدة حقيقية ولا ننكر أنّ المريخ استفاد الكثير من هذه البطولة منها جعل اللاعبين في أجواء المباريات التنافسية وارتفاع اللياقة البدنية والانسجام بين نجوم الفرقة الحمراء خاصة وأنّ الفريق فيه عناصر جديدة مثل أديكو ووارغو وأداء هذا العدد من المباريات أكيد أوصل المريخ الى مرحلة جيدة من الجاهزية لكن بالمقابل هناك أشياء يجب الوقوف عندها وهناك ملاحظات على أداء الفريق.


دفاع الفرقة الحمراء


أفاد كيغان أنّ الأخطاء تكررت من دفاع المريخ وبالكربون في المباريات التي أداها وقال: معاناة المريخ في خط الدفاع ربما ليست جديدة وتعود الى التسجيلات التي أرى أنّها تهمل الدفاع وتركّز عادة على الهجوم والوسط والآن عندما غاب سفاري وباسكال حدث خلل كبير في خط الدفاع ولا أستطيع القول إنّ سعيد أو نجم الدين ليسا لاعبين جيدين على العكس إنّهما لاعبان مميزان لكن المشكلة أنّ هناك تفاوت في جاهزية العناصر لأنّ هناك لاعبين يشاركون باستمرار مع الفريق وآخرون لا يحصلون على الفرصة ولذلك لا يمكن أن يقدم هؤلاء فجأة أفضل أداء على الرغم من أنّهم ابتعدوا لفترة طويلة عن اللعب التنافسي والمريخ يلجأ الى التوليف في خط الدفاع وهذا بسبب تسجيلاته.. المدافع يبقى مدافعاً ولاعب الوسط يبقى لاعب وسط والمهاجم مهاجم.. لا ينفع التوليف.. يجب أن يشارك اللاعب في وظيفته الأساسية حتى يعطي ويقدم.. صحيح أنّ هناك لاعبين مثل الباشا يمكنهم المشاركة في أكثر من وظيفة لكن الأصل أن تتعاقد مع لاعبين في وظائفهم المحددة حتى تستطيع اللاعب الأنسب وأذكر أننّا عانينا في الموسم الماضي من مشكلة في خط الهجوم بسبب إصابات لاحقت لاعبي خط الهجوم فلجأنا الى التوليف.. قد نقول وّفقنا في حل المشكلة الى حد ما لكن الأكيد أننّا لم نحل المشكلة جذرياً لأنّ اللاعبين الذين اعتمدنا عليهم في الأصل كانوا لاعبي وسط.


المشكلة الثانية


ذكر أبوعنجة أنّ المشكلة الثانية في فريق المريخ اعتماده بشكل أساسي على فيصل العجب وساكواها في إحراز الأهداف وربما صناعتها وقال: في بطولة سيكافا كانت بصمة فيصل العجب واضحة في المباراة التي شارك فيها في وقت مبكّر وأعني مباراة المان الصومالي وهي المباراة الوحيدة التي حقق فيها المريخ فوزاً صريحاً وأيضاً ساكواها أحرز معظم ساكواها المريخ في البطولة وإذا غاب ساكواها والعجب يضيع الطريق ولا يجد المريخ الحلول وهذه نقطة يجب أن يتنبه لها الجهاز الفني.


المشكلة الثالثة


ذكر أبوعنجة أنّ المريخ ليست لديه في الوقت الراهن حركة تكتيكية في منطقة جزاء المنافس لذلك لا يسجّل الكثير من الأهداف وربما هذه مرتبطة أيضاً باعتماده بصفة كبيرة على العجب وساكواها أضف الى ذلك أنّ الأطراف فقدت فعاليتها في هذه البطولة بالذات كما إنّ بلة جابر وقلق لم يطوّرا أساليبهما الهجومية ومازالا يلعبا بالطريقة القديمة وأكد أبوعنجة أنّ هناك مشكلة أخرى ستواجه المريخ في بديل الحضري وقال: يبدو أنّ الحضري عازم على الرحيل وفقاً لتصريحاته وعلى المريخ أن يعد البديل ويبقى السؤال: هل محمد كمال سيحرس المرمى أم يس ؟ عموماً أتمنى أن يشارك محمد كمال في مباراة المريخ المقبلة في بطولة سيكافا حتى يتم تجهيزه لأنّه من الواضح أنّ الحضري لا يرغب في الاستمرار.. وعلى ذكر الحضري، أعتقد أنّ تصريحاته الأخيرة التي ذكر فيها أنّه ينوي الرحيل والتصريحات الأخرى التي قال فيها إنّه أدى دوره وأنّ الأهداف يحرزها في مرماه المدافعون أثّرت من دون شك على أداء نجوم الفرقة الحمراء وعلى الجانب المعنوي وأرجو أن يحسم مجلس الإدارة أمر الحضري وأن تكون هناك مواجهة تضع النقاط على الحروف إما أن يستمر ويحترم عقده أو يذهب لأنّ التصريحات التي يدلي بها حالياً أقلّ ما توصف به أنّها ليست احترافية ويُفترض أن يتعامل لاعب كبير مثل الحضري بطريقة مختلفة.


الحلول الحاسمة


اعتبر جمال أبوعنجة أنّ المريخ يفتقد أيضاً الى الحلول الحاسمة وقال: أرى أنّ العجب ووارغو وساكواها وكلتشي إذا استعاد مستواه لديهما الحلول الحاسمة وأضاف: لكن فيصل العجب لا يشارك باستمرار ووارغو بقي على دكة البدلاء وأتساءل: لماذا بقي الثنائي على الدكة في مباراة الأمس.. أرى أنّ إشراكهما في وقت مبكّر كان سيجعل الوضع مختلفاً.


حمد الشجرة


نبّه أبوعنجة الى أنّ لكل مدرب وجهة نظر ولكل شيخ طريقته وقال: لست بصدد انتقاد البدري في إبعاد بعض اللاعبين.. هذه وجهة نظره وهو أدرى مني بفريقه لكن أعتقد أنّ حمد الشجرة اذا كان موجوداً لقدّم الكثير للمريخ.. إنّه لاعب جيد وموهوب.. مشكلته أنّه غير محظوظ دائماً عندما يتألق ويثبّت أقدامه في التشكيلة يُصاب وأتمنى أن تتُاح الفرصة له لإثبات وجوده لأنّه لاعب جيد من دون شك.


دور مهم


اعتبر كيغان أنّ نصر الدين الشغيل قام بعمل جيد في البطولة وقال: الشغيل حالياً الأفضل في الفرقة الحمراء.. مستواه ثابت وأعتقد أنّه تمرس بالصورة المطلوبة في وظيفة الارتكاز فبرع فيها وذكر أبوعنجة أنّ الشغيل استفاد من المشاركة المستمرة وقال: أصبح عنصراً مهماً في تشكيلة المريخ.. لا يمكن الاستغناء عن خدماته.


صراحة ووضوح


قال أبوعنجة: على عصام الحضري أن يكون صريحاً وواضحاً وأن يحسم أمره إما الاستمرار أو الذهاب وأضاف: المريخ يحتاج الى استقرار في الدور الثانية لأنّه تصدر القسم الأول ولديه فرصة كبيرة في التتويج باللقب وما يحدث من الحضري يؤثر على الاستقرار لذلك المطلوب حسم هذا الملف وإغلاقه بسرعة.


قبل الدور الثاني


ذكر كيغان أنّ المريخ شارك في بطولة سيكافا من أجل الإعداد وقال: وفقاً للمسئولين في المريخ الفريق شارك من أجل الإعداد للدور الثاني ولكن إذا لم يكن هناك تدخل فإنّ الفرقة الحمراء ستفقد الدوري وهذا يعني أنّ البطولة التي من أجلها شارك الفريق في سيكافا ستكون في مهب الريح لذلك لا بد من استعادة الثقة وبسرعة.. يجب ألا يسمح المريخ بتكرار ما حدث بعد مباراة أتراكو الرواندي.


مباراة سيمبا


أكد المحارب أنّ مدرب سيمبا استدرج المريخ لركلات الترجيح وقال: كان واضحاً أنّه يركّز على ركلات الترجيح ويبدو أنّه درّب لاعبيه عليها وأضاف: بالفعل حسم الأمور لمصلحته عندما آلت الى ركلات الترجيح وكان المطلوب من المريخ حسم اللقاء في وقت مبكّر.


القسم الثاني


شدد جمال أبوعنجة على أهمية الاستفاقة بسرعة قبل القسم الثاني وقال: المريخ يتصدر الدوري حالياً وإذا صحح الأخطاء يمكنه تقديم الأفضل والمطلوب التعامل بمنطق وعقلانية مع بطولة سيكافا وعدم تضخيم الأمور.. يجب الاستفادة من الدروس والعبر والتحضير للفترة المقبلة ويجب أن تكون هناك إجابات على بعض الأسئلة المتعلقة بأداء الدفاع والهجوم وكذلك فوز الفريق على منافس واحد في البطولة وأعني المان الصومالي ولا أتحدث هنا عن الفوز بركلات الترجيح.. أعتقد أنّ الانتصار الصريح في مباراة واحدة يثير أكثر من علامة استفهام وأوضح جمال أبوعنجة أنّ الجهاز الفني للفرقة الحمراء قادر على وضع النقاط على الحروف وترتيب أوراقه وتصحيح الأوضاع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alnil.ahlamontada.com
 
كيغان يضع أصبعه على الجرح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سودان أسبورت sudan sport :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: عالم الرياضة-
انتقل الى: